الأربعاء 19 يونيو 2024

عندنا بنتين تؤام بيتهم قصاد بيتنا

انت في الصفحة 1 من 3 صفحات

موقع أيام نيوز

كنت أقف على الشرفة عندما شاهدت هذا المشهد بالصدفة. لدينا توأمتان يعيشان في المنزل المقابل لمنزلنا. كلاهما متزوج وكانا يزوران عائلتهما بسبب حفل زفاف أخيهما الوحيد.

على الرغم من أنهما يشبهان بعضهما البعض تمامًا، إلا أن من يراهما في تلك المرة يتساءل: هل هما حقًا توأم؟

كانت أحدهما تحمل طفلًا على كتفها وتجر ثلاثة أطفال آخرين خلفها، وكان زوجها يبدو كتاجر ثري وموظف وكان استقبال عائلتها له على أكمل وجه. أما توأمتها، فكانت ترتدي فستانًا بسيطًا للغاية وكان زوجها قد أتى بها في توك توك عادي. بعد ذلك، أخذ زوجها جانبًا وأخرج 50 جنيهًا من جيبه وقال لها: "احتفظي بهم معك."

مررت يدها على يده وقالت له: "لكنني لا أحتاجهم." فنظر إليها بحزن وأجاب: "هل تظنين أنني لا أملك أموالًا؟ لا يا حبيبتي، يمكنني أن أقدم لك المال ولكن أنا أدخر فقط." ابتسمت وأخذت منه الخمسين جنيهًا، وهو يمازحها ويحاول إضحاكها.

عندما اقتربا من المنزل للدخول، وجدا أن أسرتها تتظاهر بأنهم مشغولون ولم يستقبله أحد بود. حاولت زوجته أن تمسك بيده وتبتسم له، فقبَّل رأسها بابتسامة وتظاهر بأنه ليس غاضبًا ومضى.

وتبين أن السبب الرئيسي وراء كل ذلك هو أنه لا يملك الكثير من المال. لكن بعد ذلك، اكتشفت أن المشكلة لها جوانب أخرى، وهي أنه لا يستطيع إنجاب الأطفال أيضًا!

اضغط على متابعة القراءة للجزء الثاني

انت في الصفحة 1 من 3 صفحات